وحدات عسكرية حكومية تغادر أبين وقوات من الانتقالي تحل بدلًا عنها
الإثنين 29 أُغسطس ,2022 الساعة: 08:55 صباحاً
الحرف28 - متابعة خاصة

غادرت وحدات عسكرية تابعة للحكومة الشرعية محافظة أبين (جنوبي اليمن) في إطار تفاهمات أبرمت مؤخرًا بين القوات الحكومية والمجلس الانتقالي الجنوبي. 
وقال الصحفي فارس الحميري في تغريدة على حسابه في تويتر نقلًا عن مصدر محلي إن الكتيبة الخامسة حماية رئاسية والتي يقودها المقدم سعيد بن معيلي، غادرت من محافظة أبين.
ونقل الحميري عن شهود عيان قولهم إن "شاحنات نقلت جميع المعدات التابعة للقوة العسكرية (الكتيبة الخامسة حماية ) والتي كانت تتمركز في منطقة "العرقوب" أبين إلى خارج المحافظة" دون أن يذكر وجهة تلك القوات.
في السياق ذكرت مصادر محلية أن القوة العسكرية غادرت أبين باتجاه محافظة شبوة.
وقالت إن وحدات من اللواء الخامس دعم وإسناد التابع للمجلس الانتقالي الجنوبي، تمركزت في جبال العرقوب شرقي مدينة زنجبار مركز محافظة أبين، عقب مغادرة الكتيبة الخامسة حماية رئاسية. 
والسبت أعلنت قوات الأمن التابعة للحكومة الشرعية تسلم مقراتها في مدينة زنجبار مركز محافظة أبين جنوبي البلاد بعد ثلاث سنوات من سيطرة قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً عليها إثر مواجهات عنيفة.
وذكرت شرطة أبين في بيان أن هذه الخطوة جاءت "تنفيذاً لاتفاق الرياض (الموقع بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي في 5 نوفمبر 2019) ولم شمل المحافظة ودعم ركائز الأمن والاستقرار وغرس مبدأ التصالح والتسامح ووحدة الصف".
لكن مصادر أمنية أكدت أن عودة القوات الأمنية إلى زنجبار جاء بعد تفاهمات جرت في وقت سابق بين قوات الأمن العام التابعة للحكومة من جهة مع قوات المجلس الانتقالي الجنوبي وقوات العمالقة من جهة أخرى وكانت أفضت إلى دخول الأخيرتين مناطق كانت خاضعة للقوات الحكومية مقابل السماح بعودة قوات الأمن العام إلى مواقعها الرئيسية في مدينة زنجبار عاصمة المحافظة الساحلية.



Create Account



Log In Your Account