أبين..  الانتقالي يقول إن قواته أحكمت قبضتها على مركز مديرية "المحفد"
السبت 08 أكتوبر ,2022 الساعة: 06:31 مساءً
متابعة خاصة


قال المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن، السبت، إن قواته سيطرت على مركز مديرية المحفد في محافظة أبين جنوبي البلاد، وطرد عناصر تنظيم "القاعدة" منها. 

وقال المتحدث باسم "القوات المسلحة الجنوبية" (تابعة للمجلس) المقدم محمد النقيب، في تصريح لوكالة الأناضول، إنها "تمكنت اليوم من إحكام سيطرتها على مركز مديرية المحفد". 

وأضاف: "نفذت وحدات قواتنا اليوم المرحلة الرابعة من عملية سهام الشرق". 

وتابع النقيب: "أسفرت العملية عن السيطرة على مركز مديرية المحفد، وطرد عناصر القاعدة منها، واتخاذ جميع تدابير التأمين للمديرية"، دون تفاصيل. 

وتتميز مديرية المحفد، بطابعها القبلي وتضاريسها الجبلية الصعبة، وإليها لجأت عناصر "القاعدة" بعد تضييق الخناق عليها مؤخرا بمناطق أخرى في أبين. 

وفي 18 سبتمبر/ أيلول الماضي، أعلن المجلس الانتقالي، سيطرة قواته بالكامل على أكبر معاقل تنظيم "القاعدة" في أبين، وهو معسكر "عومران" الاستراتيجي. 

ووفقا للنقيب، "يُعد معسكر عومران أكبر معسكرات تنظيم القاعدة في الشرق الأوسط، واستخدمه التنظيم لاجتياح عاصمة أبين زنجبار في مايو (أيار) 2011". 

وتوجد عناصر من "القاعدة" في عدد من محافظات اليمن خاصة الجنوبية منها، وتشنّ من حين إلى آخر هجمات ضد قوات الجيش والأمن. 

وفي 22 أغسطس/ آب الماضي، أعلن المجلس الانتقالي، انطلاق عملية عسكرية أسماها "سهام الشرق" لمكافحة ما وصفوه بـ"التنظيمات الإرهابية" في أبين. 

العملية شاركت فيها قوات الامن الحكومية، إلى جانب قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المطالب بالانفصال والمدعوم اماراتيا. 

لكن مراقبون يؤكدون أن الحرب ضد القاعدة مفتعلة، والهدف منها توسع الانتقالي بانتزاع كامل محافطة أبين من أيدي القوات الحكومية بعدما كان يسيطر على مركز المحافظة "زنجبار" ومناطق قليلة حولها. 

جاء ذلك بعد نحو اسبوعين فقط من سيطرة قوات المجلس على محافظة شبوة، بعد معركة مع القوات الحكومية والتي كادت تحكم قبضتها على المحافظة لولا تدخل الطيران الاماراتي لدعم قوات المجلس. 

وتخضع محافظات جنوبية هي عدن وشبوة وسقطرى ومعظم أبين، إلى سيطرة قوات المجلس الانتقالي، الذي يطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله. 

وسيطرت قوات الانتقالي على عدن ومحافظات أخرى بانقلاب مسلح على الشرعية بدعم من التحالف السعودي الاماراتي الذي قال إنه تدخله عسكريا باليمن مطلع 2015 جاء بهدف دعم الشرعية لانهاء انقلاب مليشيا الحوثي الذي كان في سبتمبر 2014.


Create Account



Log In Your Account