مواطنون ينجحون في إحباط محاولة انتحار لموظف بجامعة الحديدة
الأربعاء 19 أكتوبر ,2022 الساعة: 12:58 مساءً
متابعة خاصة

تمكن مواطنون في محافظة الحديدة، من منع موظف في جامعة الحديدة من الانتحار، بسبب تردي وضع أسرته المعيشي. 

وقالت مصادر محلية إن موظف في جامعة الحديدة حاول الإنتحار من أعلى مبنى رئاسة الجامعة بسبب إنقطاع راتبه. 

وأكدت أن مواطنين كانوا بالقرب من الموظف تمكنوا من الامساك به ومنعه من إلقاء نفسه من على أعلى مبنى رئاسة الجامعة. 

ووفق المصادر فإن الموطف كان يصرخ بأن أبنائه يموتون جوع ومنذ يومين لم يستطيع توفير لهم مايسد جوعهم. 

وقبل أيام، انتحر شابا في ذات المحافظة شنقا في سطح منزله الكائن في حارة السور بمديرية الميناء التابعة لمدينة الحديدة. 

ووفق مصادر محلية، فإن الشاب كان يعاني من حالة نفسية، نتجت عن تردي الوضع المعيشي له ولاسرته. 

وقبل أيام، انتحر شاب يدعى فارس مغبش الكوري، موظف في وزارة الإعلام، في العاصمة صنعاء. 

كما شهد الاسبوع الماضي، انتحار اربعة شباب وامرأة في صنعاء وإب، نتيجة تردي الاوضاع المعيشية. 

وزادت معاناة السكان بمناطق سيطرة المليشيا الحوثية، نتيجة رفض الاخيرة صرف المرتبات، وفي الوقت نفسه تسيطر على عملية صرف المساعدات وتسخر معظمها لصالح عملياتها العسكرية حيث تقوم باستخدامها لاغراء الاسر بإرسال ابنائها للالتحاق بصفوف مقاتليها. 

مديرة الصحة النفسية في المنظمة أورا راميرز باريوس لوكالة فرانس برس أن 70% إلى 80% من المرضى في هذه العيادة يعانون من "الذُّهان والاكتئاب والاضطرابات ثنائية القطب واضطرابات ما بعد الصدمة". 

وتوضح راميرز باريوس أنّ "عائلات (المرضى) كانت خجلة من القدوم في وقت سابق"، وخصوصا النساء كونهنّ "بحاجة للأذن من عائلاتهن أو أزواجهن وهن خائفات من عدم الالتزام بالسرية" بعد الحديث عن وضعهن. 

وتشير إلى أن كثيرين يأتون بعد تأخر الوقت "عند محاولة المرضى الانتحار أو ظهور أعراض مثل الهلوسة الشديدة أو الهذيان". 

وتتحدث وسائل إعلام يمنية عن انتحار شخص كل يومين، وهو عدد لا يمكن التأكد منه من جهات أخرى، وفق وكالة فرانس 



Create Account



Log In Your Account