رغم مضي 3 سنوات على إعلان أبوظبي سحب قواتها من اليمن... قناة اماراتية تؤكد بمقاطع فيديو سيطرة قواتها على موانئ وجزر
الجمعة 16 ديسمبر ,2022 الساعة: 05:37 مساءً
الحرف28 - خاص


أكدت قناة اماراتية رسمية، أن قوات أبوظبي مازالت موجودة على الأراضي اليمنية وتسيطر على جميع الموانئ اليمنية خلافا لمزاعمها بالانسحاب من اليمن، في 2019.

وقالت قناة أبوظبي الاماراتية الرسمية، إن القوات البحرية التابعة للتحالف السعودي الاماراتي تسيطر على جميع الموانئ اليمنية في مناطق الحكومة المعترف بها دوليا. 

ووفق تقرير مصور بثته القناة عن عمليات المراقبة التي تقوم بها القوات الإماراتية البحرية، فإن هناك فرق خاصة بالاقتحام تتمركز في باب المندب الإستراتيجي وجزيرة ميون. 

وذكر التقرير أن مهمة تلك القوات هي اقتحام السفن المشكوك فيها، ومعرفة مصدرها ووجهتها، ولمنع "تهريب الاسلحة والافراد والمتفجرات والمواد الممنوعة إلى المناطق اليمنيية". 

ورغم أن التقرير لم يأت بجديد، حيث تسيطر الامارات فعليا على موانئ عدن والمخا والمكلا وسقطرى، لكنه فضح الرواية الرسمية لابوظبي التي قالت إن قواتها لم تعد متواجدة باليمن. 
وكانت الامارات قد أعلنت في 2019 سحب قواتها من اليمن، مؤكدة في الوقت ذاتها استمرار مشاركتها بالتحالف العسكري مع السعودية. 

وجاء هذا التركيز الإعلامي عقب توقيع ابوظبي مع وزارة الدفاع اليمنية اتفاقية" للتعاون العسكري والأمني في مكافحة الإرهاب" وهي الاتفاقية التي شكك في مشروعيتها اعضاء في البرلمان بينما قال آخرون إنها تعكس رغبة ابوظبي في اضفاء وجود شرعي لسيطرتها تحت مزاعم مكافحة الإرهاب بعيدا عن الرياض. 

ومطلع العام الجاري، كشف تحقيق أعده موقع "إيكاد"، عن أن الامارات أنشأت قاعدة عسكرية جديدة في جزيرة عبدالكوري، القريبة من باب المندب. 

وأضاف أنه حصل على صور أقمار صناعية تُنشر للمرة الأولى إعلامياً للقاعدة العسكرية الإماراتية في جزيرة عبد الكوري. 

وأوضح أن الصور الجوية عبر الأقمار الاصطناعية تبين وجود مدرج للطائرات في الجزيرة بعرض 30 مترا وطول 540 مترا قيد الإنشاء. 

‏وحسب "إيكاد"، فقد أظهرت ظهور طريق ترابي معبّد، الذي تبين لاحقاً أنه مدرج طائرات، يظهر أنه سيتم الشروع في تعبيده بالإسفلت والخرسانة قريباً. 

‏كما تبين وجود طريقين يمتدان إلى المباني، أولهما طريق يصل الميناء بالخيم والمباني الصغيرة؛ لتسهيل توفير المؤن والمعدات، وثانيهما يصل تلك الخيم بمدرج الطائرات؛ لتسهيل الحركة من وإلى المدرج. 

والعام الماضي، كشف تحقيق صحفي لوكالة استوشيتد برس الامريكية، عن قاعدة إماراتية في جزيرة ميون في باب المندب. 

وعقب الضجة التي أثارها التحقيق، خرج التحالف وقال إن القاعدة تستخدم ضمن مهام دعم الشرعية، فيما لم تحرك الحكومة الشرعية ساكنا.


Create Account



Log In Your Account