رحب بتبادل الأسرى.. المبعوث الأممي يأمل أن تنعكس الجهود الجارية للدفع بحل سياسي شامل
الجمعة 14 أبريل ,2023 الساعة: 10:24 مساءً
متابعات

رحب المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن هانس جوندبرغ، بعملية تبادل الأسرى بين الحكومة والحوثيين، التي بدأت اليوم الجمعة.

وجرى اليوم الجمعة، تنفيذ الدفعة الأولى من عملية الافراج عن الأسرى بين صنعاء وعدن والبالغ عددهم 318 اسيرا، بينهم وزير الدفاع الأسبق محمود الصبيحي واللواء ناصر منصور هادي شقيق الرئيس السابق عبدربه منصور هادي.

وقال غروندبرغ في بيان له: "تأتي عملية الإفراج في وقت يسوده الأمل في اليمن كتذكير بأن الحوار البنّاء والتسويات المتبادلة أدوات قوية قادرة على تحقيق نتائج مهمة. تستطيع مئات العائلات اليمنية الآن أن تحتفل بالعيد مع أحبائهم لأن الأطراف تفاوضوا وتوصلوا إلى اتفاق. آمل أن تنعكس هذه الروح في الجهود الجارية للدفع بحل سياسي شامل".

وأضاف: "لا تزال آلاف العائلات الأخرى تنتظر لم شملها مع أحبائها. آمل أن تبني الأطراف على نجاح هذه العملية للوفاء بالالتزام الذي قطعوه على أنفسهم تجاه الشعب اليمني في اتفاقية ستوكهولم بالإفراج عن جميع المحتجزين لأسباب تتعلق بالنزاع لإنهاء هذه المعاناة".

كما حث المبعوث الخاص غروندبرغ الأطراف على الإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع الأفراد المحتجزين تعسفيًا وعلى الالتزام بالمعايير القانونية الدولية فيما يتعلق بالاحتجاز والمحاكمات العادلة. 

ومن المقرر أن يتم خلال اليومين القادمين تنفيذ الدفعة الثانية والثالثة، في نقل الاسرى المفرج عنهم بين صنعاء ومارب وصنعاء والمخا، ضمن اتفاق سويسرا بين الحوثيين والحكومة.

وفي مارس الماضي، أعلنت الحكومة والحوثيين التوصل لاتفاق يقضي بالافراج عن 887 أسيرا من جميع الاطراف، بينهم 181 أسيرا من الحوثيين، بينهم سعوديون وسودانيون، مقابل 706 معتقلين لهم لدى القوات الحكومية.


Create Account



Log In Your Account