تصعيد عسكري حوثي في عدة جبهات يهدد بنسف جهود السلام
السبت 20 يناير ,2024 الساعة: 10:56 صباحاً
الحرف28 - خاص

شهدت الايام الماضية، عودة المليشيا الحوثية إلى التصعيد العسكري مجددا، منذ توقف المعارك العنيفة في أبريل 2022، مع الهدنة التي انتهت في أكتوبر من العام ذاته. 

وحسب إعلام الجيش، نفذت المليشيا الحوثية عدة هجمات خلال الأيام القليلة الماضية، في جبهات تعز والجوف وشبوة. 

وأوضح الإعلام الرسمي للجيش، أن قوات الجيش أحبطت اول امس، هجوما عنيفا، على مواقع لقوات الجيش في وادي حنش ومدرات ومقدمة المطار القديم في الجبهة الغربية لمدينة تعز، في حين أحبطت قوات العمالقة هجوما اخر للمليشيا في ذات اليوم، في جبهة "القنذع" مديرية بيحان غرب محافظة شبوة. 

والجمعة، قال موقع الجيش "سبتمبرنت" إن قوات الجيش أحبطت هجوما لمليشيات الحوثي الإرهابية، في جبهة اليتمة شرق محافظة الجوف. 

ونقل الموقع عن مصدر ميداني قوله إن مليشيا الحوثي حاولت التقدم إلى موقع "الحرباء، و"برق الأثماد"، و"القذاميل"، و"الفراس"، في جبهة اليتمة، قبل ان تتمكن قوات الجيش من افشال الهجوم واجبار مسلحي الجماعة على التراجع بعد تكبيدها خسائر في الأرواح والعتاد. 

وسبق هذه الهجمات، محاولات تسلل في جنوب الحديدة وتعز، وجبهات أخرى. 

يأتي التصعيد الحوثي في وقت تشير تصريحات الوسطاء الإقليميين والدوليين إلى قرب التوصل الى اتفاق ينهي الحرب في اليمن. 

لكن التصعيد العسكري يهدد بنسف كل تلك الجهود والعودة بالبلاد إلى دائرة القتال الواسع من جديد. 



Create Account



Log In Your Account