الحرب على غزة ... الاحتلال يرتكب 13 مجزرة خلال 24 ساعة وحماس تدرس مقترحات صفقة التبادل
الثلاثاء 30 يناير ,2024 الساعة: 08:55 مساءً
الحرف28 - متابعات خاصة

في اليوم الـ 116 للعدوان على غزة، أعلنت وزارة الصحة في غزة استشهاد 114 فلسطينيا في 13 مجزرة خلال 24 ساعة، وأكد الهلال الأحمر اقتحام الاحتلال مستشفى الأمل في خان يونس. 

ميدانيا، دارت اشتباكات عنيفة بين المقاومة وقوات الاحتلال قرب مجمع الشفاء. 

وذكرت سرايا القدس وكتائب القسام في بيانات منفصلة أن مقاتليهما استهدفوا آليات قوات الاحتلال في خان يونس، بينها دبابات ميركافاه. 

في السياق، قال الناطق العسكري باسم سرايا القدس أبو حمزة إن مقاتلي السرايا استهدفوا خطوط الإمداد لجيش الاحتلال شرق جباليا، وفي المنطقة الوسطى. 

واكد ابوحمزه مواصلة التصدي أمام آلة البطش الإسرائيلية في كافة محاور القتال، ونفذنا سلسة عمليات. 

وأضاف "ما نعلن عنه من عمليات ليس لرفع المعنويات، بل يحمل دلالات عسكرية وصلت للاحتلال". 

وقال إن "تهديدات نتنياهو بمواصلة الحرب لن تجدي نفعا". 

واضاف "نقول للعدو وأهالي الأسرى، حتى لو فتشتم رمال غزة فأسراكم لن يعودوا إليكم إلا بقرار من المقاومة". 

من جهته، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي إصابة 26 عسكريا خلال الساعات الـ24 الماضية منهم7 أصيبوا في معارك قطاع غزة. 

وأكد ارتفاع عدد مصابيه إلى 2797 منذ بداية الحرب، منهم 1283، أصيبوا منذ بدء الهجوم البري في 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي. 

وأضاف جيش الاحتلال أن 378 ضابطا وجنديا ما زالوا يتلقون العلاج، موضحا أن جروح 35 منهم خطيرة. 

في الصعيد الانساني، نقلت قناة "سي إن إن" الأميركية عن مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية أن جيش الاحتلال الإسرائيلي أمر بإجلاء 41% من سكان قطاع غزة منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي. 

من جهته، قال الهلال الأحمر الفلسطيني إن جيش الاحتلال الإسرائيلي اقتحم مبنى الجمعية ومستشفى الأمل في خان يونس وطالب بإخلائهما تحت تهديد السلاح وانقطاع الاتصالات. 

وأشار إلى أن آليات الاحتلال تتمركز داخل ساحة مستشفى الأمل وتطلق النار والقنابل الدخانية على النازحين وكوادر الجمعية. 

في السياق، أكد الدفاع المدني في غزة أن جيش الاحتلال نسف مربعات سكنية كاملة في حي تل الهوى ومناطق غرب مدينة غزة، وأضاف أن الاحتلال قصف أيضا جباليا شمالي القطاع. 

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) بأنه دُفنت جثامين 100 شهيد بقبر جماعي في رفح، كان الاحتلال سرقها من مناطق متفرقة من قطاع غزة، وسلّمها صباح اليوم الثلاثاء عبر معبر كرم أبو سالم. 

وذكرت الوكالة أن بعض الجثامين كان متحللا، وأوضحت أن الجثامين سرقها جنود الاحتلال من المستشفيات والمقابر، خلال اقتحامها مناطق مختلفة من القطاع. 

ونقلت الوكالة عن مصادر طبية قولها إن معاينة الجثامين أظهرت سرقة الاحتلال أعضاء من بعضها. 

سياسيا، قالت حركة حماس إنها تسلمت المقترح الذي تم تداوله في اجتماع باريس، وهي بصدد دراسته وتقديم ردها عليه، على قاعدة أنّ الأولوية هي لوقف العدوان على غزة، وانسحاب قوات الاحتلال خارج القطاع. 

من جانبه، قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد الخنالة إن المقاومة في قطاع غزة لن تنخرط في أي تفاهمات دون ضمان وقف شامل لإطلاق النار وانسحاب الاحتلال من القطاع وحل سياسي. 

في الوقت ذاته، نقلت صحيفة معاريف الإسرائيلية عن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قوله إن الجيش الإسرائيلي لن يخرج من قطاع غزة وأن حكومته لن تطلق "سراح آلاف الإرهابيين"، على حد وصفه.



Create Account



Log In Your Account