لحج تدشن حملة واسعة ضد العشوائيات والتعديات على أراضي الدولة
الأربعاء 29 ديسمبر ,2021 الساعة: 10:16 صباحاً
الحرف28-متابعات خاصة

 دشنت السلطة المحلية بلحج يوم أمس الثلاثاء حملة ضد العشوائيات والتعديات استهدفت الاحواش والهناجر التي بنيت على أراضي ومخططات الدولة في مديرية تبن، بتوجيهات محافظ المحافظة اللواء أحمد التركي وإشراف مدير الاشغال للمحافظة عبدالكريم عبده عبدالله ومسؤولين في الشرطة والأراضي والأشغال.


وانطلقت الحملة من منطقة الرباط الغربي بإزالة عدد من التعديات والاحواش والهناجر التي كانت قد بنيت على أراضي الدولة في الرباط الغربي، بقيادة القائد قاسم حبه، الذي بدوره قاد الحماية الامنية، لجرافات الاشغال والمهندسين وطواقم العمل الذين أشرفوا على الإزالة.

 وتأتي الحملة بعد توجيهات أقرت في اجتماع سابق لقيادة المحافظة أكدت على ضرورة إزالة التعديات على الأراضي التي تم الاعتداء عليها من قبل خارجين عن النظام والقانون، ليتم بعد ذلك إعادتها لاصحابها وتمكينهم عليها وفق ما صرفته لهم هيئة الأراضي.

وكان "التركي" قد أقر في اجتماع سابق مع مكتب الأراضي والأشغال والاجهزة الأمنية بلحج تنفيذ حملة ضد العشوائيات بعد استيفاء متطلبات الحملة وإشعار المخالفين بضرورة إزالة مبانيهم، وتعزم الحملة تنفيذها ابتداء من الرباط الغربي مرورا بالرباط الشرقي، ومن ثم اللحوم، حتى منطقة الكراع, خلال الأيام القادمة.

ولاقت الحملة ارتياحا واسعا في صفوف المواطنين الذين استبشروا بجدية أجهزة الدولة، التي شرعت بدك العشوائيات، دون تراخي، لتؤكد التزامها بمسؤولياتها الوطنية والان٦سانية تجاه حقوق المواطنين المسلوبة، مناشدين باستمرارها لتشمل كل البسط العشوائي على أراضي المحافظة كاملة.

وأكدت اجهزة الدولة المعنية انها لن تتهاون في استئصال ظاهرة البسط والبناء العشوائي التي اضرت بالمخططات العامةللدولة ، من خلال استحداث مخططات غير قانونية وليست معتمدة من قبل جماعات خارجة عن القانون هدفها الربح الشخصي على حساب حقوق الناس ومستقبل التنمية والاستثمار في المحافظة التي عانت ويلات هذه الظاهرة .والتي تجرمها قوانين الاراضي، و التخطيط، و البناء ولوائحها التنفيذية، والتي تتعارض، مع المخططات العامة المعتمدة، واضرت بها وقطعت الشوارع المحورية، والاقليمية، في وحدات الجوار الرسمية.


Create Account



Log In Your Account