اليمن.. لجنة حكومية ترصد مقتل وإصابة 1237 مدنيا في 2021
الأحد 09 يناير ,2022 الساعة: 07:10 مساءً
الحرف28 - خاص

أعلنت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان (حكومية)، الأحد، مقتل وإصابة 1237 مدنيا في البلاد خلال العام المنصرم 2021.

وقالت اللجنة في بيان وصل الحرف28 نسخة منه، إنها "رصدت وحققت في 2842 واقعة انتهاك حدثت في مختلف المحافظات اليمنية خلال 2021، تضرر فيها 4096 ضحية من الجنسين".

وأوضحت أنها رصدت "سقوط 1237 ضحية بين قتيل وجريح جراء استهداف المدنيين بينهم 403 قتيل، منهم 30 امرأة و48 طفلاً وكذلك 768 جريح من بينهم 85 من النساء و167 من الأطفال"، دون اتهام طرف بعينه.

وذكر البيان أن "اللجنة سجلت خلال العام الماضي سقوط 296 ضحية انفجار ألغام وعبوات ناسفة بينهم 17 امرأة و35 طفل".

وأضاف ن أن بين الانتهاكات أيضا رصد 1158 واقعة اعتقال تعسفي وإخفاء قسري، واستهداف 23موقعا أثريًا ودينيًا، و15 واقعة اعتداء على الطواقم الطبية والمنشآت والمرافق الصحية.

ولفت إلى أنه تم رصد أيضًا تدمير 580 من المباني العامة والخاصة، و17 مدرسة للأطفال، ورصد 122 واقعة تجنيد أطفال دون سن 15 سنة.

ووثق الفريق الميداني للجنة تفجير 60 منزل، وتهجير 106 حالة، والرصد والتحقيق في 69 واقعة قتل خارج نطاق القانون.

واستمعت اللجنة لأكثر من 8526 شاهد ومُبلغ وضحية على أنماط مختلفة من انتهاكات حقوق الإنسان التي حدثت في غالبية المحافظات اليمنية.، وفق البيان.

ودعت كافة أطراف النزاع إلى الالتزام بمبادئ القانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان المتضمنة كفالة واحترام وحماية حقوق الإنسان دون أي تمييز، وحظر أشكال الانتهاكات لحق المدنيين في الحياة والسلامة الجسدية والنفسية وعدم تعرض الأعيان المدنية والتعليمية والطبية التي لا غنى للمواطنين عنها للاستهداف والاعتداء.

وأدانت كافة الاعتقالات التعسفية وتقييد الحريات والتوسع باستخدام الحبس الانفرادي، وتعرض النشطاء والصحفيين للترهيب والتهديد والحبس والمحاكمة غير القانونية، مشيرة إلى أن العام 2021 شهد ارتفاعاً كبيراً في حجم انتهاكات حقوق الإنسان.

ويشهد اليمن للعام السابع على التوالي حربا عنيفة أدت إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80 بالمئة من السكان بحاجة إلى مساعدات، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة.

ولم تفلح حتى اليوم أي من المبادرات العديدة -وفي مقدمتها الأممية والأميركية- في إنهاء الحرب في اليمن، بين الحكومة الشرعية والمتمرّدين الحوثيين المدعومين من إيران بعد انقلاب الأخيرين، وطلب الرئيس الشرعي (عبدربه منصور هادي) تدخل التحالف بقيادة السعودية.


Create Account



Log In Your Account