واشنطن تشدد على وجود حكومة "فعالة" في اليمن وتدعو لفتح الطرق إلى تعز
الجمعة 22 أبريل ,2022 الساعة: 12:45 صباحاً
الحرف28 - متابعات

شدد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، الخميس، على ضرورة وجود حكومة "فعالة وشفافة" تعزز جهود إنهاء الصراع في اليمن وتحمي حقوق الإنسان.

جاء ذلك في بيان لمتحدث الخارجية الأمريكية، نيد برايس، للكشف عن تفاصيل الاتصال الهاتفي الذي أجراه، بلينكن مع رئيس المجلس الرئاسي في اليمن رشاد العليمي.

وذكر البيان أن بلينكن "هنأ العليمي على منصبه الجديد، وشدد على أهمية وجود حكومة فعالة وشفافة تعزز الجهود لإنهاء الصراع اليمني وتحمي حقوق الإنسان".

وفي 7 أبريل/ نيسان الجاري، أصدر الرئيس اليمني السابق عبد ربه منصور هادي، إعلانا رئاسيا من الرياض ينص على تأسيس مجلس قيادة رئاسي من 8 أعضاء، برئاسة رشاد العليمي لاستكمال مهام المرحلة الانتقالية في البلاد.

وجدد وزير الخارجية الأمريكي خلال الاتصال التأكيد على دعم الولايات المتحدة للهدنة المستمرة في اليمن واعتبارها فرصة تقديم الإغاثة لليمنيين من خلال تسهيل حركة الأشخاص والبضائع، بما في ذلك الوقود.

وفي 1 أبريل/نيسان الجاري، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ عن موافقة أطراف الصراع على هدنة لمدة شهرين قابلة للتمديد، بدأت في اليوم التالي.
وهذه أول هدنة يتم الاتفاق عليها على مستوى البلاد منذ 2016 في حرب أودت بحياة قرابة 400 ألف شخص، بحسب تقديرات الأمم المتحدة.
وشدد بلينكن أيضا على أهمية فتح الطرق المؤدية إلى تعز ومناطق أخرى، وضرورة الاستفادة من التطورات الإيجابية الحالية " لضمان إرساء وقف دائم لإطلاق النار وتحقيق سلام شامل"، حسب البيان ذاته.
ورغم مضي أكثر من نصف شهر على دخول الهدنة حيز التنفيذ، إلا أنه لا يوجد أي تطورات بشأن فتح منافذ مدينة تعز.
وتسبب إغلاق المنافذ الرئيسية للمدينة في تفاقم معاناة السكان، حيث يضطرون إلى أن يسلكوا طرقا فرعية وعرة وضيقة، تعرض حياتهم للخطر وللحوادث والتفتيش والابتزاز والمضايقات وأحيانا للاختطاف والاعتقال في نقاط التفتيش التابعة للحوثيين.


Create Account



Log In Your Account